طين الأرض

كيف حالك ؟
كيف تسير الحياة هناك تحت الشمس الحارقة؟
اذكر آخر يوم لي في قطر قبل بضعة أشهر حين كنت ادفن جسمي في كرسي الطائرة وأنا انتظر اقلاعها بفارغ الصبر كمن يهرب من عار لم يقترفه

اخذت مقعدي بخجل كطفلة لم ارد على ابتسامة مضيف الطيران وهو يعرض علي المساعدة لايجاد مقعدي كان كل همي ان ارحل ووجدت مقعدي غصت فيه وضعت حقيبة يدي على ركبتي كانت ثقيلة لكني لم اكترث
ابعدت خصلات الشعر عن وجهي والصقته بزجاج النافذة الشمس ساطعة بشكل مبالغ فيه في ذلك الصباح تطلعت من خلف نظارتي الشمسية الى وجوه العمال في الخارج وهم يفترشون ارض المطار الرمادية الحارقة البعض يغطي وجهه بخرق من قماش مبللة في محاولة لحماية وجهه من لسعات الشمس كما لو كان هناك ما تبقى في تلك الوجوه من نعومة تستحق ان يحافظ عليها بعد كل العناء
بين كوم الحقائب التي تنتظر ان ترفع الى بطن الطائرة
كان البعض يجلس ,وجوه سمراء هندية وبانغالية وباكستانية مرهقة نظرات بائسة لكن صابرة
احيانا تتلخص المعاناة في نظرة عابرة
كنت اراهم ولا يرونني

لكن ألمي كان يداعب آلامهم ينزل من الطائرة ويجلس معهم يمسح الغبار عن تلك الوجوه
عرفت للتو معنى المعاناة ومعنى الكفاح
صرت اقدر على قراءة ما في العيون من ضباب ضباب الحيرة والخوف من المجهول
عيون تحاول التطلع في قرص السماء الملتهب ثم تجفل وتعود الى الارض المزفتة تحت الاقدام تلك التي اتوا اليها راغبين في كسر حصار الفقر

كم يلزم من الهزات حتى تودع الروح رفاهية الماضي ونعومة ايامه؟
بين حياتي السابقة الناعمة على راي بعض الاصدقاء وحياتي الان فصول كثيرة
الماء العذب لمن يظمأ
هكذا قلت لنفسي اعودها على ان تجلد

قبل مغادرتي ارض قطر في ذلك الصباح كانت براءة صديقتي السورية تحدثني على الهاتف لتوصيني بان اصعد درج الطائرة وانا مرفوعة الراس ان اجمع كل الغرور في نفوس كل سيدات الارض واهز راسي لاني اغادر وانا نظيفة كما قالت
فاجأتني عباراتها وهي توصيني رغم رقتها الفائقة
بأن ابصق على ارض المطار المزفتة قبل ان اصعد لان الشرفاء لا يدنسون

رايت نفسي اصعد درج الطائرة وانا استعين باحد افراد طاقمها لحمل حقيبتي الصغيرة لاني لم اكن اقوى على فعل ذلك من شدة الارهاق
صدري مخنوق وكتل الكلام ترزخ تحت وطأة الصمت
غريبة انا هنا

وجوه عمال المطار لن انساها ما حييت
طعم لقمة العيش غالبا ما ياتي مغلفا بطعم اسمنت ارض حارقة
تسافر الدولارات الى اراضيهم لمساعدة الاهل والاصدقاء والجيران وهي تحمل معها رائحة الالم والشقاء والصبر
من يا ترى من اهاليهم سيبادر الى رفع الورقة النقدية ليشم ما علق بها من ارق ووهن من تعب لحصدها

كم يساوي ثمن الحياة يا ترى؟
كم ندفع لنبقى؟

حين عدت الى تونس صرت لا اقوى على النظر في فساتيني الفاخرة وفي احذيتي ذات الكعب العالي المصففة الواحدة جنب الاخرى
كرنفال من التفاهة والرفاهية العابرة
كرنفال من الاناقة السافرة

منذ وصلت الى هنا لم اغادر البيت تقريبا
اتجول في الحديقة مكتفية بلباس نومي وخفين بسيطين
اعتكفت تماما تأملت وتألمت كأن الهزات لم تكف فاردفت حالي بواحدة اعظم

زهدت في الانوثة والشباب والاحتفاء بالرقة
مارست التعبد والصلاة والقراءة والكتابة
طقوس دينية وروحية واخرى من الطبيعة
داومت على النزول من غرفتي الى الحديقة في تمام الساعة السادسة لاحتضن شجرة الليمون تحت غرفتي لمدة زمنية لا ادري كم تطول
اسند ظهري الى جذعها وقدماي تنغمسان في التراب واظل كذلك في ما يشبه الغيبوبة حتى اشعؤ هر بالتعب وبان قدمي قد غطاها التراب تماما

انا من كان يخشى على قدميه لسعة الهواء
انا من كنت امضي الساعات للاعتناء بقدميه كاني قد ورثت الارض ومن عليها
صرت ادفنهما تحت تراب بني ثقيل
ما الذ رطوبة التراب وهي تداعب اصابع القدمين

كنت اشعر بنور يغمرني ينسدل فوق جدلات شعري يرفعني يُعمدني
ربما تتلخص الطهارة في ان تغوص في طين الارض وانت راغب فيها
ربما تتلخص الطهارة في عرق عمال المطار وهم يمسحون وجوههم في صمت ويفترشون ارضا حارقة

Advertisements
هذا المنشور نشر في الاشياء الصغيرة. حفظ الرابط الثابت.

2 ردان على طين الأرض

  1. Nasser كتب:

    I assume From This entry that Qatar has banned you as well, you should have spat on everything and everyone there, Qatar (and the gcc) have a long history of human rights abuses. Muza gets on tv and speaks of human rights , yet human in her country are marginalized to the point of non existence.
    It’s rare to find women (or men) like you , in a world obsessed with capitalism and consumerism the human element is dead or at best superficial. Your entries give a vivid picture of the human side that you see , experience and moreover, that lives in you.

    You might have the fancy dresses , the shoes and the education which might make you feel gulity about your status . But you shouldn’t because you are the one who can make a difference . The bangali worker can’t afford to think of change. He needs to eat. I am sure life has been tough on you too but its you who will change his Fate
    Thus you are perfect in all your imperfections

    What ever you do keep your passion alive and
    If i can leave you with a drwaish quote
    تقدمي فانت من ذهب
     

  2. mina milad كتب:

    حلوة أوي أوي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s