رسالة الى رئيس الحكومة المؤقتة

الي سيدي رئيس الحكومة المؤقتة
لان الوطن غير مؤقت فاني اكتب اليك خطابي هذا وانا ابنة غير مؤقتة لارض ابي

هذا الوطن ربما تعرف تاريخه اكثر مني فانت الرجل السياسي المحنك شهدت بناء الدولة في فجر الاستقلال ورأيت رجالا يأتون ويذهبون على نخب الوطن ,,على مدار اكثر من نصف قرن ,,لكل رجل سياسي قصته في حب الوطن ,,وفي القسم بالوفاء له

وانت لعمري اكبر شاهد عصره لما حل بالوطن في السابق والحاضر

سيدي رئيس الحكومة المؤقتة
لن اكتب اليك هوامش على دفتر نكسة ثورتنا ,,لان شباب الثورة لا يعرف الانكسار لان شباب الثورة محا كل الهوامش والتهميش من قاموسه لكني اكتب اليك
وقد نعقت غربان مجهولة ,,تظن انها تنعى الثورة

شهور خمسة مرت على عمر ثورتنا ,,ثورة سافرت شرقا وغربا طاهرة مثل اثواب الشهداء
كل العواصم تحتفي بياسمين ثورتنا عدانا نحن ,,لماذا سيدي رئيس الحكومة المؤقتة ؟؟
لماذا تنعق الغربان في سرداب ثورتنا ؟؟

شباب لا يعرف الانكسار ..شباب عراة الصدور مشى تحت وابل من الرصاص ,,ولم يتوقف ,,,وحين وصل الى شجرة الثورة ليقطف ثمار الحرية التي ناشدها,,ها ان اجنحة الغربان تمنعه ,,,

ثمار الثورة تتعفن في اغصانها يا سيدي
ثمار الثورة تتعفن في اغصانها يا سيدي

في كل اعتصام كان يقال لنا اصبروا اصبروا
عودوا الي بيوتكم ورابضوا
احملوا اعلامكم وانصرفوا لاتصرخوا لا تهتفوا

كل الآذان صمت عن سماع صوت شباب الثورة
كل الاذان صمت عن سماع صوت مل القمع والتهميش والمحاباة والضحك على الذقون

عصر الغوغائية الذي نتهم به اليوم قد مر ,,والغوغائية للتذكير لم نصنعها نحن
انها من صنع من امتهن السياسة ومن ينوي من ورائه امتهان السياسة
مهنة متاخرة أتت من رحم الثورة ,,ينوي الكثيرون ان يقتاتوا منها

خمسة اشهر ونحن نسمع كل الجوقات السياسية التي كانت بالامس مكتومة الانفاس تخاطبنا من خلف منابر اعلامية مكشوفة وسرية
والكل يرسم لنفسه

مواعيد سياسية على نخب الوطن

والوطن الذي تعرفون يا سيدي يمتهن الانتظار ..وبعض الجهات في الوطن ما زالت منسية ..سيدي بوزيد التي احترقت ما زالت سيدي بوزيد برمادها بفقرها بحسرتها بحنقها على شباب يضيع في دروب اليأس ,,

القصرين هي القصرين ,,الثكالى هن الثكالي واليتامي هم اليتامي ,,والحلفاء لم تخلف عشبا اخضر على عكس النبوة التي زفت لنا يوم 14 يناير

سليانة التي قيل لنا انك لا تذكر اسمها هي سليانة يا سيدي ,افقر من الفقر وصابرة من اجل ما يقال انه المصلحة الوطنية
ولانها صابرة زفت شهيدا اخر في معركة اخرى من ملحمة حب الوطن

كل العطاء شرق وغرب يهل على قدمي امنا تونس يا سيدي رئيس الحكومة المؤقتة

من الفقراء والمحرومين والمنبوذين والمنفيين قبل المترفين
الصبر عمره قصير في نفوس امتهنت الصبر عقودا ..

صارت هواية الصابرين التأمل في رزنامة الاشهر

متى يحل شهر جويلية ,,لننتخب ونمنح الواقفين طويلا في دورب الوطن فرصة للجلوس قليلا ,,
لكن لان حدود الوطن بين الحاكم والمحكوم صارت من ورق فان موعد 24 جويلية قد امحى من رزنامة الوطن
او هكذا بشرنا به اليوم

لان كل الاخبار غير المسطحة
تكتب على حين غفلة ,,من الوطن في ظهره لا في وجهه

قيل اليوم لنا
ان يوم 24 جويلية قد سقط من الرزنامة ,,عودوا الى دياركم لا انتخابات تنتظركم

اقتراح,, وكل اقتراح ونحن طيبون
اخبار غير سطحية وجيدة لصحة الوطن هكذا يقولون

الثورة لا تنكسر يا سيدي
لقد قررنا انها لا تنكسر
القرار بايديكم اليوم انتم الفيصل والحكم

الوصاية ؟؟ قيل لنا انها انتهت
لكن واقع الحال ان الوصاية حل عهدها ,,بلى حل عهدها
كل المؤقتين في هذا الوطن يحكمون
لا يحاسبون
لا يجادلون
لا يردون

ونحن من نحن ؟
من اي مرجعية يستمد المؤقتون شرعيتهم ؟ اليس الشعب الذي صنع الثورة واسقط الدستور صار له علوية ؟

لن نطالب بمقاسمتكم كراسي الحكم ..فقط نطالبكم بحقنا في تقرير المصير

انتفضنا ضد الوصاية والتمديد لكل المنصبين انفسهم اولياء نعمتنا
فكيف نرضى بوصاية المؤقتين ؟

قلت انك ملتزم بتاريخ 24 جويلية موعدا للانتخابات قلت انك تريد ان تقود البلد الى بر الامان

قل لنا يا سيدي هل بر الامان ما زال بعيدا؟؟ انك تقود السفينة ,,انت الربان,, قل لنا هل ترى ارض يابسة ,نحط رحالنا عليها

هذا الوطن غير مؤقت يا سيدي
هذا الوطن فيه من الصابرين كثيرون
فلا تسقطوا اخر موعد ينتظره الصابرون

التاريخ لا يكتب مرتين لكن لو قرأنا التاريخ مرتين سنتعظ كثيرا

تحياتي سيدي رئيس الحكومة المؤقتة

Advertisements
هذا المنشور نشر في اشياء عربية. حفظ الرابط الثابت.

6 Responses to رسالة الى رئيس الحكومة المؤقتة

  1. ياسر على كتب:

    ليتهم يسمعون ويعقلون

  2. Ahmed A.Moneim كتب:

    ربنا معاكم ، كل يبكى على ثورته

  3. أخطئتم و أخطئنا ….. ندمتم و ندمنا …. تحركتم و تحركنا ….. ستنتصروا و سننتصر باذن الله ….. رسالة من مصر

  4. د/دودى كتب:

    في كل اعتصام كان يقال لنا اصبروا اصبروا
    عودوا الي بيوتكم ورابضوا
    احملوا اعلامكم وانصرفوا لاتصرخوا لا تهتفوا

    ايه ده هو برضه فى تونس بيقولوا لك اصبروا….واضح اننا زى ما استلمنا شاره الثوره منكم استلمنا شاره الصبر المفقود

  5. أعتقد أن الشيخ العجوز قد قرأ رسالتك و رسالة الشعب التونسي من ورائها و إستجاب لمطالبك و لمطالب الشعب التونسي.

    هو ليس ببطل بالتأكيد كما سيحاول البعض إبرازه الآن

    مدونة جميلة

    واصلي

    تحياتي

    الشنفرى

  6. mohamed abdelkarim كتب:

    très joli texte… est ce que je peut le mettre sur facebooK?

    http://www.facebook.com/mohamed.abdelkarim

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s