نوفمبر …

الشتاء قرين الحب مثلما الغياب قرين الانتظار.

صراع البرد والريح في الخارج مع تلك الشعلة في الصدر، وصراع الذات مع الصدر البارز من تحت معطف شتوي كأنه العلامة الأخيرة على فلتان الجسد من زنزانة الانتظار.

شهر نوفمبر شارف على الإنتهاء،يجمع أمتعته في حقيبة سفر ويقف عند الباب في إنتظار من سيحل محله.

شهر نوفمبر شهر شبقي يدرب الروح على اختزال العاطفة في ما تيسر من طقوس الصبر، تضع علامات فوق الرزنامة بحبر أحمر دوائر دوائر على أرقام كان يمكن أن تتحول إلى تواريخ مصيرية في حياة إنسان ..لكن لا شيئ يحدث عدى الانتظار وتعداد الأيام التي مرت، وتبقى بعدها آثار الحبر الاحمر فوق .تلك التواريخ لتذكرك بأن لا شيئ حدث .فيها

وتبقى تلك الدوائر بالأحمر مثل علامات فارقة تنبهك الى تعثر مخططاتك واصطدامها بحاجز المحال.

المحال ؟ كلمة عصية على القلب، يرفضها بعند يعطيها ظهره ويمحيها من قاموسه ثم يدفع بك إلى الأمام يستعجلك في الأمل يؤنبك على الشك ويسحبك من يدك الى شهر آخر لترسم فوق أيامه بحبر أحمر دوائر دوائر ..وتبتسم بعدها مثل طفل وتعود الشعلة في قلبك الى الاشتعال وتشعر بعدها بدفء عجيب حتى أنك تسقط معطفك عن كتفيك وتسير طويلاً طويلاً تحت المطر دون أن تشعر بالبرد.

إنه الأمل. الأمل قرين الحب، الأمل عدو المحال، الأمل قرين الشتاء.

في الشتاء يتجدد موعدك مع الرعشة الأولى لما نسميه الحب فتقرأ أحوال قلبك صباحاً على أوراق الأشجار المكدسة عند الرصيف. في الشتاء تتلذذ الروح بلسعات البرد تغمض عينيك وتتخيل كل الدفء في حضن من تحب.
في الشتاء تصير هوايتك المفضلة هي التلصص على أحوال العاشقين في شارع بيتك، في عناق لا يعنيك بين غريبين تحت مصباح خافت، في تشابك الأصابع على طاولة في زاوية مقهاك المفضل، في طلاء الأظافر الأحمر لغريبة تمر بسرعة أمامك تبحث عن ظلال لشيء اسمه الحب.

في الشتاء تقرأ توقعات الحظ لكل الأبراج وأنت لا تؤمن بالأبراج ..تتوقف عند كل السيناريوهات المحتملة لقصص عشق سيحملها العام الجديد بين برج مائي وآخر هوائي بين برج ترابي وآخر ناري ..ثم تلقي بعصبية تلك الصحيفة الصفراء على الطاولة وتلعن سذاجتك وكل المنجمين وتشتم الشبق العاطفي لشهر نوفمبر الذي يجعلك تتلصص على كل وجوه الحب ..تلبس معطفك بعدها وتسير بمفردك.

إنها حمى أمل آخر السنة بمنتهى البساطة، حين يطل عليك الأمل آخر السنة كأنه يعتذر عن حقارته معك طوال العام يعتذر عن تخليه عنك في أحلك أيامك عن جبنه الذي لا يغتفر حين فر وتركك وحيداً تواجه لكمات سوء الطالع ..يقف عند بابك سيدنا الأمل مطأطئ الرأس يحك رجليه وراءه كمن يعترف بذنبه ..يرجوك أن تعطيه فرصة أخيرة ليثبت لك حسن نواياه وبأنه لن يخذلك هذه السنة.

تنظر إليه من بعيد، تشكك في صدقه وتلعن أبا الأمل وشجرة عائلته لكن في قرارة نفسك تقر بأنك بحاجة إليه ليتسمر قلبك في النبض وعقلك في العمل ولكي تستمر الحياة بأقل النكسات.

رغماً عنك وبعد أن استوفيت قائمة الشتائم التي تعرفها في حق الأمل تمد له يدك وتصفح عنه فيأتي إليك مهرولاً عند قدميك ويعدك بأن السنة الجديدة ستكون رائعة وبأنها ستكون الأفضل في العشرية الأخيرة وبأنها ستكون بداية عهد جديد في حياتك في كل المجالات. وكعربون حسن نوايا يمنحك الأمل صكك الأول للنجاح في ذلك اليوم فيفوز فريقك المفضل وترتفع مؤشرات البورصة وتبتسم لك غريبة جميلة في الشارع ويعرض عليك محلك المفضل تخفيضاً مفاجئاً وأنت تقتني قميصاً وتصلك رسالة شكر من رئيسك في العمل رغم مزاجه السيئ طوال العام …

ورويداً رويداً تعود إلى ثقتك بالأمل.
وتعتقد أنه بإمكانك الاستغناء عن حبوب منع الاكتئاب في ذلك اليوم وعن فيتامينات المانيزيوم المعدلة للمزاج .

ويعود القلب إلى تتبع مسالك الأمل ليدرب نفسه على الأمور التي أهملها في الأشهر الأخيرة ..كمن يزور الحياة، يعود إلى هذيانه الأول مثل ليلة الحب الأولى حين تتشابك الأصابع تحت الشراشف وتتعانق الأشواق لتعلم القلوب فن التحليق.

الشتاء قرين الحب مثلما الحب قرين الأمل
كتبت هذه الجملة على أجندتي فوق يوم 28 نوفمبر بالحبر الأحمر ..ابتسمت دون حقد لتلك الدوائر الحمراء الكثيرة فوق أجندتي ,,أغلقتها وضعتها في محفظة يدي، تركت ورقة نقدية للنادل لملمت المعطف حول خصري وابتسمت لغريب فتح لي باب المقهى لأخرج

لم يحدث شيئ في نوفمبر ..عدى الأمل الذي عاد

Advertisements
هذا المنشور نشر في اشياء عربية. حفظ الرابط الثابت.

9 Responses to نوفمبر …

  1. Bilel كتب:

    Hello Wajd, I love it … Would you give us autorisation to re publish on our blog?mag.zouz.com.?Please contact me @ bilel.bouraoui@zouz.com

  2. الله .. بجد تحفه التدوينه دى تسلم ايدك ….تحياتى

  3. كم هي حقيقية و موجعة … لديك مقدرة رائعة علي الوصف يا وجد … كأني أري صوراً و أنا أقرأ تدوينتك هذه
    لا أعلم إن كنتي تسمحين بنشر تلك المدونة علي الفيسبوك بإسمك أم لا … إذا سمحتي أكون سعيده لمشاركتها مع الأصدقاء

    • wajd كتب:

      بإمكانك نشر التدوينة نعم وشكرا لك على مرورك

      • amor ghedamsi كتب:

        اكتشاف جميل بالنسبة لي . لهذه النصوص التونسية المعاصرة .انا اسمي عمر الغدامسي فنان تشكيلي و كاتب واتمني التواصل معك في اطار مشروع ثقافي اعلامي . ساكون سعيدا جدا بذلك
        تقديري

  4. (في الشتاء يتجدد موعدك مع الرعشة الاولى لما نسميه الحب ..فتقرأ أحوال قلبك صباحا على أوراق الأشجار المكدسة عند الرصيف ..في الشتاء تتلذذ الروح بلسعات البرد تغمض عينيك وتتخيل كل الدفء في حضن من تحب) … ما اجمل هذه الفقرة، شكراً لقلمك الرائع يا استاذة وجد

  5. Amal كتب:

    جميل جدا ….بانتظار كتابك الأول …

  6. نص جميل فيه من الإبداع ما يجعلنا نعشق الأمل وإن كنا نتوجع منه أحيانا ، و إن كان خائنا لنا دائما
    أحسنت و أبدعت يا وجد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s