لا تقتلوهن بفتاويكم…لاجئات لا سبايا

إذا كنت تريد دعم الثورة السورية فأمامك خيارات كثيرة تتدرج من حيث القدرة على العطاء  والتعاطف والثواب أيضاً.
وإن كُنتَ لا تبحث عن ثواب من وراء دعمك للثورة السورية، فهذا يقلل من مصداقية تعاطفك مع الشعب السوري المكلوم لا بل قد يجعلك في نظر البعض في الدرك الأسفل من المتعاطفين وربما يتم تصنيفك لاحقا بأنك من المتعاطفين السريين مع بشار الأسد ولو أقسمتَ بأغلظ الإيمان أنك بريئ.

القاعدة السائدة في هذا “الخريف الثوري” تقول بأنه على قدر أهل السعي إلى الثواب يأتي الدعم.

قبل أيام قليلة فجر أحدهم قضية اللاجئات السوريات القاصرات اللائي يتم تزويجهن من أشخاص من خارج المخيمات بعد دفع مبالغ مالية لأهاليهن مقابل التعهد بإخراجهنّ وأسرهن من المخيم.  سوق نخاسة جديدة تزدهر تحت بند ” دعم الثورة السورية ” و ” الستر على الولايا “.

صبايا في عمر الزهور هربن من نيران الحرب في وطنهن تاركات دمى وكتباً وقصصاً وأقلام تلوين، تركن العالم الملون: عالمهن، بسبب صراع رسمه الكبار باللون الأسود واجتزن الحدود صحبة أسرهن إلى دول الجوار ليبتن في العراء تحت الخيام، حيث لا وطن غير السماء الممتدة دون نجوم فوقهن.

صبايا وجدن أنفسهن موضوع بيع وشراء، بالمختصر تجارة لحم أبيض، لا بل لحم أبيض بض طري يثير شهوات بعض من يسعى بكل قنوته” أناء الليل وأطراف النهار إلى إرضاء الخالق والدخول إلى الجنة” حين يكون عن طريق أنثى يافعة صغيرة جميلة كدمية فهذا هو الجهاد الأكبر.

كله بالحلال. وأنتم يا من تدعون دفاعكم عن حقوق الإنسان لا تهولوا الموضوع ولا تفتوا بما ليس لكم فيه باع ولا تاع فأنتم لا تحبون شرع الله،  حثالة علمانية فاسقة، ولا تقرأون النصوص الفقهية ولا تؤمنون بفتاوي أهل العلم، علماء لا يسعون إلا إلى مرضاة الله وهدي المؤمنين، هدي المؤمنين إلى الحلال: إلى طريق لاجئات سوريات قاصرات للستر عليهن  ليدخل الجميع إلى االجنة بعون الله الواحد الأحد.

.طابور طويل أمام  الجنة
الطابور نحو السماء إلى الجنة يبدأ من الأرض أمام المخيم أو خلف الهاتف، جهز30 ألف ريال سعودي وتعالَ لتستر على صبية سورية يافعة .هكذا يروي رجل سعودي خنقه  البكاء وهو يتحدث على قناة بي بي سي للإعلامية رشا قنديل مدلياً بشهادته، ليبثت أمام الملايين من المشاهدين أن موضوع السمسرة صحيح وأن إعلان أحدهم “بتوفر لاجئات سوريات جاهزات للتزويج” صحيح وأنه اتصل برقم الإعلان ليرد عليه الرجل ويقول له هاتِ 30 ألف ريال، فيسأله الرجل مفجوعا ولماذا المال ان كنت تريد الستر على البنت ” فيجيبه: “نحن ندعم الثورة السورية” ”

قتلناهن بفتاوينا يردد الرجل، قتلناهن بفتاوينا.
صيحة فزع في الليل البهيم أطلقها ذلك الرجل السعودي وهو يطلب من الفقهاء التوقف عن تشريع تزويج القاصرات والتوقف عن السمسرة بمآسي طفلات من خلال البحث عن النصوص الشرعية لتحليل زواج القاصر.

الناشطة السورية مزنة دريد أطلقت قبلها بأيام حملة تحت شعار( لاجئات لا سبايا). شعار انتشر بسرعة على مواقع التواصل الاجتماعية ونداءات توالت “لا تتاجروا ببنات الناس وسط الفجيعة باسم الستر عليهن
البعض لم يتردد في دعوة المتكالبين على الزواج من قاصرات سوريات”

الذهاب إلى الصومال وبورما والستر على آلاف الأرامل واليتامى هناك أيضاً يُدخل صاحبه الجنة، وهو دعم للإسلام.

ذكرني ذلك بمجاهد سابق في أفغانستان التقيت به في دولة عربية وقد خرج من الجلباب الأفغاني إلى جلباب أقل تطرفاً لقص علينا وهو يقهقه كيف كان المجاهدون يتنافسون في البحث عن نساء هربن من جحيم الحرب في البوسنة والهرسك ” للستر عليهن ” لأن ذلك جهاد عظيم، فقام أحدهم  وكان يافعاً ليسأل كبيرهم : وماذا عن نساء الصومال هل نسترهن؟ الأجابة كانت التجاهل طبعاً.

سوريا ليست الصومال ولا البوسنة
ودعم الثورة السورية دخل منحى جديداً أشمل من الدعم بالمال والسلاح وإرسال المجاهدين  للقتال.
حتى المتكئ في أريكته أمام شاشة التلفزيون وهو يقشر “لب” صار بإمكانه دعم الثورة السورية وربما يحصل على شهادة في الجهاد المقدس ويمنح وعداً بالدخول إلى الجنة ليجد حور العين في انتظاره.  بإمكانه (حسب فتاوي أهل الشرع) أن يذهب إلى مخيم للاجئين ويستر “بكل ثقله “على صبية سورية. لا تحرّموا ما شرعه الله يقول لي أحدهم ساخطاً.
الحقيقة  لا أرى فرقاً كبيراً بين من ينتهك عرض طفلة قاصر وبين من يبحث عن نص شرعي بين دفتي كتاب أصفر – ولا اقصد القرآن الكريم ولا الأحاديث النبوية حتى لا يَشرع أحدكم في التأويل – من فتاوي شيوخ إرضاع  الكبير ومفاخذة الرضيع ليحلل مواقعة طفلة بوثيقة زواج يطبع فوقه “شرعي ” لا لشيئ سوى أنها لاجئة سورية.

لا أرى فرقاً يذكر بين من يشرع هذا الزواج ومن يشجع عليه ومن يتردد في إدانته ويجبن وبين  – وهنا الأخطر – من يدعو إلو عدم تهويل القضية لأنها تصرفنا عن الأهم وهو “إسقاط بشار الأسد” ومن يدعو إلى  عدم  الحديث عن القضية لأنها تسيئ للثورة …

قضية ” لاجئات لا سبايا ” قضية إنسانية صفعت بالقدر الكافي وجه العرب، لكنه وجه من حجر.

 

Advertisements
هذا المنشور نشر في اشياء عربية. حفظ الرابط الثابت.

8 ردود على لا تقتلوهن بفتاويكم…لاجئات لا سبايا

  1. لقد أصبتِ كبد الحقيقة و كشفتى عنها غطائها،ولقد أصبتِ تلك الكتلة العضلية التى تتحدثين عنها،لقد لمستى قلوبنا ،فلعلك توقظى ضمائر قد حادت بإسم الدين عن الحق.

  2. Israa كتب:

    مقال خط بقلم جيد و بإنسانية كبيرة
    أدين من يتجر بالنساء السوريات باسم الزواج
    ولا أعرف لم تظل هذه المادة مطروحة دوما عند السعودي
    هل هو بسبب فقر البلد؟
    هل هي تجارة فعلا؟
    يشترك فيها آباءهن و أهلهن؟
    لكني لم أسمع قط عن قاصرات
    ولازلت لا أعرف كيف استطعتم تحويل الموضوع
    من الزواج او التجارة بلاجئات وغالبا سيكن يافعات
    إلى كونهن قصر او قاصرات
    أشعر بأنه يتم تسويق فكرة محددة هنا
    رغم أني أعلم أنه يحدث
    سورية أو سعودية
    وأكرهه
    أمقته
    لكني أمقت الأب والمأذون الذي رضي به أكثر
    وليست ابنة ١٢ كابنة ١٧ مثلا
    وكلنا نعرف

  3. ذنب السوريات أنهن جميلات بمقاييس الجمال الخاصة بذكور صحراء النفط الوهابية، وقناع الدين الذي يرتدونه يعطيهم راحة نفسية تبرر لهم أفعالهم الغرائزية، بل ينتظرون أيضاً رصيداً إضافياً من الله عز وجل في خزائن حسناتهم المفترضة يحولونها لهكتارات أوسع في فراديس السماء، هكذا يفسر كهنة الإسلام القصة، وبهذا يفتي علماء لاهوت الشرق الوقورون، يتذكرون فجأة الجهاد لنصرة أهل سوريا وتتجاوز أسلحتهم و “مقاتليهم” جغرافيا فلسطين، تماماً كما جاهدوا نيابة عن الأمريكان في أفغانستان متعامين عن بيروت 1982، وهم اليوم يريحون ضمائرهم بمساندة الثورة السورية والجهاد عبر أعضائهم التناسلية التي تقذف بترولاً ملعوناً وكريهاً.

    عليهم أولاً أن يغيروا اسم الهيئة إلى: هيئة الأمر بالسيوف … والنهي عن “المندي”ا!!

  4. أدين من يتجر بالنساء السوريات باسم الزواج

  5. every thing كتب:

    السلام عليكم
    شكرا على التدوينة المميزة
    و المدونة المميزة

  6. Lovemobark Assa كتب:

    لاحول ولاقوه الا بالله …لمادا هدا ؟ لتساعد طفله قاصره ظروري بان تتزوجها هل هده المساعده الانسانيه …هناك الالاف من طرق المساعدت…يالك من شخص مريض ولو انك تملك المال…لمادا لاتساعدهم بصدقه منك اليهم بدل ان تكون مهر لابنتهم القاسر التى مسكينه لاتفقه شيئا نت الامور العاطفيه…اتق الله يارجل في بنات الناس القاصرات….

  7. Esraa كتب:

    الله يعين كل مظلوم وادعي بالتوفيق لكل من ينادي بصوت الحق

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s