زوجة البحار

رسائلي المرهقة من شدة الشوق، هل تصل إليك حاملة معها شيئاً من مملكتي ؟ ما أجمل أن يمسك كل واحد منا بطرفي الرسالة، كل من جانبه. فهل تتلامس الأنامل لحظة فتحك هذه الرسالة مع أناملي ؟ يبدو أني صرت مسكونة بخيالات حضور إسمه أنت …حتى وأنت وراء البحار،أبقى مسكونة بك. أنظر  إلى ما أكتبه  لك، أنظر كيف تركض لك الكلمات ووراءها تركض أناملي ويعدو قلبي

في ليالي الشرق المقمرة ,,أنظر ناحية البحر أبتسم في  صمت المراكب المسافرة غربا تئن وهي تشق عباب البحر حاملة طيفي معها إليك ,,أنا ابنة الضفة الجنوبية للمتوسط طيفي يسافر دوني

“أذكى من صورة الغموض على فطنتها” هكذا تكتب لي ، أحمل رسالتك الى ثغري ,,وأنا أراقب المراكب المسافرة إليك، أما آن لها أن تنتظرني؟

رعشة الكمان ودرس كاماسوترا وصوت درويش كلها تقفز  من الورق وتشق صدري. تفر كلماتك من السطور الى فتحة فستاني ,,فيخجل القمر ,يسقط في عرض البحر والوسائد السبع المحشوة بالسحاب هي كل ما تبقى من جهاز تلك العروس

زوجة البحار الذي تعرف تشبه القمر المنتحر للتو رميا في قاع البحر. يئن القمر  حبا وتئن معه رسائلي. في الحب تموت الجمل الفعلية والإسمية ..تموت كل حروف الجر وكل النعوت تنحر , أسماء  الفاعل والمفعول تمحى ..لا يبق سوى وضوح كلمة أحبك مرسومة في رسالتك

أناملك تلامس أناملي

من ورق الى ورق تحتضن يدي واحتضن يدك

تنام كلماتك على ثغري وفوق شعري

وصوت الكمان يأتي من ديارك، دونك

في كل نص لك أقرأ رسالة مشفرة منك، وأبتسم لكل اللايكات التي تضعها النساء لك، أشفق عليهن ثم أقطع رسغي ….

Advertisements
هذا المنشور نشر في اشياء عربية. حفظ الرابط الثابت.

One Response to زوجة البحار

  1. Wesam كتب:

    أظنه الشوق لتونس او للكتابة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s