حريتي

حريتي الآن تتلخص في التأمل في زنزانة الحب، أدقق النظر في حيطانها العالية، لا أسمع أي خطوات على الطرقات في الخارج.
شهوتك لا تصلني، هل تدري لماذا؟ لأنك تشتهي جميع النساء، ولأني أحمل مذبحتك إلى سريري كل يوم. الفاجعة في برد الأطراف، حين تنمو الشكوك وتحجب المشاهد الخلفية للقصيدة.

تلك المشاهد أجمعها فتاتًا ثم أَرويكَ ببرودة صلبة، تليق بهذا التمثال الرخامي الذي يرتفع بداخلي الآن. سأكتب روايةً واقعيةً عن الأوفياء وعن تجليات عصور فقدان الأمان.

Advertisements
ملاحظة | هذا المنشور نشر في اشياء عربية. حفظ الرابط الثابت.

One Response to حريتي

  1. Khaled كتب:

    I like your writings keep it up

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s