إليك

ناوِلني خدِّي من على صدرك، ناوِلني تلك الزنابق السوداء نبتتْ على قميصِك من آثار كحلي، ناوِلني شاماتي الهاربة من جلدي على جلدك، أعِدْ إليَّ أصابعي، أصابعي بترتْ نفسها ودسّتْ حالها في راحة يدك وأنت تمضي، ناوِلني صوتي المعمّدِ بالبكاء كلما مرّ إسمي على شفتيك في حضرة الأشقياء..ناولني ظلّي السائر خلفك وأمامك وجنبك، .ناوِلني تلعثمي وحزمة أسئلتي وبقايايا فيك..ناولني الأنا فيكَ، ترتفع باسقةً كلما نطقت “بحبك”…ناوِلني بقية عمري سأمنحه إليك مجدداً ملفوفاً بالشوق وقد أضفتُ إليه دقائق الانتظار الأخيرة..

ناوِلني، بل خذني بكلي، ما استبقيت شيئاً.

Advertisements
هذا المنشور نشر في اشياء عربية. حفظ الرابط الثابت.

2 ردان على إليك

  1. بن ادريس كتب:

    روعه. حبكه مربكه. ليت امي ولدتني بطلا لها .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s