هنا

إليكَ وصلتُ مجردةً من رُمْحي. كنت قد وشمتُ خسارتي على خصري وأنا أسير نحوك. في منتصف الطريق تماماً، مثلما طلبتَ، توقفتُ، وحين التفتُ وجدتُ من قُتلن على يدكَ يسرن خلفي.

Advertisements
هذا المنشور نشر في اشياء عربية. حفظ الرابط الثابت.

رد واحد على هنا

  1. adichou كتب:

    جميلة، ولكن لماذا كل هذه الهزيمة؟

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s