تونس ليست سويسرا

‏ستون عاماً من الاستقلال ولا يزال حكام تونس يرددون “مشاكل التنمية في المناطق المحرومة تَرِكة استعمارية”.
أنتَ حاكم تونس نعم أم لا؟

‏كُلّ رئيس يأتي (مؤقت أو دائم) يقول: مشاكل البطالة والتنمية من مخلفات العهود السابقة ولستُ مسؤولاً عنها.
‏لماذا أنت رئيس إذن؟ لماذا ترشحتَ أصلاً إن كُنتَ غير قادر على حلّ هذه “التركة” التي تتقزز منها الآن ويردد أصحابك “ليست لدينا عصا سحرية”؟

الرئاسة ليست كرسياً في مكتب بقصر قرطاج، ودوام عمل 16 ساعة (بلا نتائج فعلية)، وليست خطابات بالساعات (وقت المواطن ثمين على فكرة)، وليست رحلات مكوكية لعواصم في العالم تفترض منها (وندفع نحن وأحفادنا فواتير قروضك وقروض من سبقك، قروض لا تذهب للتنمية بل لدفع أجور)، الرئاسة ليست رئاسة حزب (حزب تتقطع أوصاله بين إبنك وغريمه وعراكهما على فكرة آخر هم التونسيين وحزبك كله أصلاً آخر همنا مثلما كان التجمع آخر هم التونسيين لكن كان مفروضاً عليهم فأسقطوه بركلة رجل واحدة حين ضاق صبرهم)، الرئاسة ليست تحالفات حزبية مع غريم كان قوياً بالأمس فصاحبْته حتى تحكمان معاً بألفة ومودة ولا ينتظرك قي نهاية الزقاق آخر الليل ليسدد لك لكمة كما يفعل سكان الحي الواحد حين يكون هناك ثأر بينهما (أنت وقصة حبك مع النهضة هذا شأنكما وليست إنجازاً تحسبه على التونسيين. تفضل إلى القصرين وحلّ مشاكلها).

أنت رئيس؟ تفضل هذه تونس وليست سويسرا ومشاكلها خارج قصر قرطاج، عليك أن تجد الحلول اليوم وليس غداً، القصرين وسيدي بوزيد وقفصة وتوزر وتطاوين وقابس وحتى أحياء في العاصمة مهمشة منذ عقود ولا صبر لديها اليوم.

أنت حاكم اليوم بفضل أصوات من نفد صبرها بالأمس، حبوب التهدئة ليست الحل فالمرض عضال يا سيدي.

Advertisements
هذا المنشور نشر في اشياء عربية. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s