خَولة

أنا …الاحتكار الوحيد في قصيدتك. أمضي وقافياتك العصية على بقية الشعراء تغمرني، مزهوة بك، لكني لا أبوح إن سألوني حبيبة الشاعر من تكون.

أنا…الاحتكار الوحيد في قصيدتك. تحبني وأحبك ونشفق تماماً على من يحب كلينا ….

أنا…الاحتكار الوحيد في قصيدتك.
أسير عكس اتجاه النساء وأنكر أن شعرك كتب لي، أبتسم في وجه معجباتك وأفسح لهن الطريق وأساعدهن في اختيار باقات الورود لك وأدعي وأدعي أنك رجل لا تهمني

وحين تنتهي حفلات التوقيع وتتفرق الحشود من حولك أضمك قصيدة إلى صدري لتصهل بداخلي …

أنا…أنا أنا الاحتكار الوحيد في قصيدتك.
أهم بأن أصرخ لكني أصمت
أنا كوكب صمد …
أشفق على عماهن
للشاعر خولة واحدة
لا باحت به ولا باح

Advertisements
هذا المنشور نشر في اشياء عربية. حفظ الرابط الثابت.

2 ردان على خَولة

  1. يليق بك أن تكوني الإحتكار الوحيد في كل قضائده ، يليق بك فأنت إمرأة جمعت كل النساء

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s