بحيرة وبجع

‏أمام بيتي بحيرة، لكن دون بجع. كم قلت لهن ألا يحسدنني. الرجل الذي أحب وتلهث خلفه النساء كسرت ساق جواده. وشعري الطويل الذي ربيته سنين، نبتت فيه شعرة بيضاء. فستاني الطويل الذي دفعت ثمنه على أقساط لأحضر دعوة حبيبي على العشاء، تبرعت به أمي لعابرة سبيل…وحين دقت منتصف الليل في قلبي، لم يجد أحد فردة حذائي.

image.jpeg

Advertisements
هذا المنشور نشر في اشياء عربية. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s