مجرد حكاية

مثل حليب اندلق على تمثال رخامي، انسكب الحزن على وجهها.

كان يكفي أن يسألوا عنه لتنهمر ملامحها مثل ألوان جُرفت من سطح لوحة. فجأة ذبل الجفنان، انكسرت الأهداب مثل سيوف منسيّة سلّت من غمدها وقد علاها الصدأ، والشق بين الشفتين انفتح عن زفير يكاد لا يسمع، روحها فقط انتبهت لهذا الزفير..
الذكريات تنفتح من شقوق المكان، مثل مياه تتدفق بين الصخور ولا أحد يستطيع منعها، كان يكفي أن يسألوها عنه ليتوقف الزمن فجأة.

هي التي تضع راحة يدها على وجهه كلما عاد، وكأنها تُخرج ملامحه من ذاكرتها وتعيد وضعها بالترتيب على وجهه، تضع راحة يدها على خده وتتأوه، يغمض عينيه ويضغط خده على يدها تأكيداً أنه هنا، بين يديها، تعود إليه ملامح وجهه كلما وضعت يدها عليه. قبل دخوله كان رجلاً دون وجه يقول لنفسه.

لم تفعل الكثير ليفهم أنّه في كل عودة يعيد القصة إلى الحياة، قصته المشوشة والمشوهة لا يعرف كيف يكتبها، لا يعرف من هو إلا لحظة تحضر. دون كلام كانت تضع يدها على خده ثم تحمل رأسه لتحطه على ركبتيها وكأنها تحمل رضيعاً إلى سريره، ويحل الصمت لدقائق، يرفع رأسه ويصبح شخصاً آخر.

لغة الصمت بينهما كانت مشحونة بالحكايا، حتى حين يهمّ بالاعتذار تضع إصبعها على فمه وتسكته، لماذا غاب؟ لا تعرف ولا تسأل. تترك الباب موارباً في كل مرة ليعود، يعود باحثاً عن ملامح وجهه على كفّها، تضع يدها فيستعيد ذاكرته، كأن البركات تحلّ عليه، يشم يدها مثل طفل يتعرف إلى أمه، يلثمها باكياً، يحضن ركبتيها، وحدها تعرف كيف تسمع نشيجه دون أن تقاطعه.

هطوله الموسمي على ركبتيها، مثل سحابة يأتي دون موعد يسقي الأرض ويرحل، حاملاً معه رائحتها.

آخر مرة حمل رائحتها المعجونة بماء الزهر والدموع ولم يعد. بقيت ملامحه على أناملها تنتظر طرقه الخفيف على جدران قلبها في العتمة، لكنه لم يحضر.

من يومها صار الحزن ينسكب على وجهها كلما نطقوا اسمه أمامها.

Advertisements
هذا المنشور نشر في اشياء عربية. حفظ الرابط الثابت.

3 ردود على مجرد حكاية

  1. fadiabusaleh كتب:

    قام بإعادة تدوين هذه على fadiabusaleh's Blog وأضاف التعليق:
    the most amazing portrait of longing of the beloved

  2. mustafamamoun كتب:

    تذكرت عندما قرأت لأول مرة رواية للطيب صالح، نفس الشعور

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s