موعد متأخر

‏بقميص الحب المجعّد، يمضي إلى وحدته كلّ صباح بجرعة زائدة من الصرامة، يقف عند باب مكتبها المقفل كقلبه، ينتظرها لتفتح ويتخيل أنها ربما ستغفر، ينفض عن عقله ذلك الأمل المستفز، يدعسه بقدمه مع عقب السيجارة ثم يمضي. لم يعرف أبداً أنها ماتت.

Advertisements
هذا المنشور نشر في اشياء عربية. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s