قصة قبل النوم

‏ولقد قررتُ يا طفلي أن تكون قصة الليلة حقيقية، حتى لا تفقد ثقتك بالعالم الواقعي. يُحكى أن إوزةً تطوعت لإنقاذ كلب من اكتئاب مزمن لازمه عامين، بعد أن توفي صديق الكلب بشكل مفاجئ، فالوفاء يا طفلي مدمّر مثل الخيانة تماماً، الوفاء يعتصر قلبك مثلما تفعل يداك بإسفنجة، يعتصره لا مرة واحدة بل مرات ومرات بالقدر نفسه من القسوة والألم. الكلب يا بنيّ خلقه الله وفياً لكن البشر لعدم قدرتهم على الوفاء يسمون كل حقير كلباً، كل وضيع وغشّاش كلباً، لكن من ألطاف الله: الكلاب يا بنيّ لديها قدرة على التعفف والزهد في حقارة البشر، فلا تكترث بتشبيه الحقير بالكلب بل تواصل وفاءها للبشر، بل للحيوانات أيضاً حين تتخذها أصدقاء.
‏هذا الكلب يا طفلي الحبيب فقد صديقه قبل عامين مثلما قلت لك، فتحول إلى كتلة من الحزن لا تقوى حتى على الحركة، زهد في الأكل، وطالت ساعات نومه، تساقطت أذناه وانكسر ذيله، حمل الحداد عامين، ولم يستطع صاحبه الجديد أن يخرجه من حزنه حتى قرر أن يأتي له بإوزة غاية الأدب في والرقة والصبر، تطوعت للاهتمام به ومرافقته بل تحمل كآبته، كانت صبورة ولم تفقد ثقتها في القدرة على إخراج الكلب من حزنه، حتى جاء اليوم الذي سار فيه معها واستعاد ذيله وضعه الطبيعي ووقفت أذناه، لقد تسربت الحياة من جديد إلى روحه، هو الوفي وجد إوزةً لطيفة وصبورة، كما يليق بكلب نبيل مثله.
‏يا بني كن كلباً في وفائك وإوزة في لطفك وعطائك ولا تقلد البشر كثيراً.

 

image

Posted in اشياء عربية | أضف تعليقاً

ثقافة الكٌره

في ثقافة الكره، التعلق بالغريم أمر حتمي، يتبعك في حركات وسكناتك، يرصد كتاباتك (إن كنت تكتب) أو يؤول صمتك أو يبتدع عناويناً لهذيانك. في ثقافة الكره، ذلك الآخر الذي يمقتك سيصنع منك هوايةً مفضلة يخصص لها وقته قبل فراغه. لا تستغرب، ذلك الآخر الذي لا تعرفع بشكل شخصي سيكرهك بشكل شخصي جداً، سيدعي أنه يعرف عنك أكثر من نفسك، سيلوكك في حلقاته الفارغة ويجترك خارجها…يحدث كل ذلك وأنت غارق في ثقافة أخرى عناوينها أحباؤك ومحبوك، بهم ومعهم تواصل حياتك.

Posted in اشياء عربية | أضف تعليقاً

كيف تفخخ خبراً

الخبر : ميركيل تعلن “لن نتخلى عن اللاجئين”.

العنوان في وسيلة إعلام عربية في بلد لم يستقبل لاجئين: “ميركل تدفع ثمن انفتاحها على اللاجئين”.

الخبر في وسيلة الإعلام الثانية بدأ ب
“أوقعت سلسلة هجمات شهدتها ألمانيا 15 قتيلا وعشرات المصابين”، في إشارة إلى “فاتورة” سياسة اللجوء التي اختارتها ميركل ودافعت عنها بشراسة في خطابها أمس.

ليس ما يحزنني هنا التبلد الإنساني الذي طبع تعامل حكومات عربية مع اللاجئين وهي حكومات في الوقت ذاته تتدخل عسكرياً في مناطق عربية أخرى، يحزنني التعامل الإعلامي مع الخبر، تزويره، تفخيخه، محاولة جرّ القارئ (بتخيل أنه ساذج) إلى شكر حكومة البلد الفلاني على “سياستها الأمنية” التي ترفض استقبال اللاجئين وتصوير اختيار استقبال اللاجئين في ألمانيا أنه كارثي بل إجرامي تسبب في مقتل أبرياء في بضعة أيام وهو أمر لا تقوم به الصحافة الألمانية المحترمة (لن أتحدث عن اليمينية) صحافة تحترم أخلاقيات المهنة أولاً وقد تضيف إليها أخلاقاً إنسانية تجعلها تمتنع عن ربط أي محاولة تفجير أو طعن بسياسة اللجوء في بلادها.

يحزنني غياب ميثاق الشرف المهني أولاً والأخلاقي الإنساني ثانياً بفتح قنوات مهمتها لا صناعة رأي عام عربي رصين وواعٍ بل تفخيخ الأخبار إما بمساندة تنظيمات إرهابية أو بشيطنة الثورات العربية وتبرير غلق الأبواب أمام اللاجئين بتعلة “الأمن” وهو لعمري ليس من مهمة وسيلة الإعلام.

سلام يا صاحبي يا محرر الخبر في الموقع المرموق لقناة ثرية.

Posted in اشياء عربية | أضف تعليقاً

لنتخيّل المشهد

تخيل أن تحفظ عدد ركعات صلاة المغرب فقط لتكون جاهزاً يوم يختطفك عنصر من داعش ويسألك وسيفه على رقبتك “كم عدد ركعات صلاة المغرب”؟.
تخيل أن تكون مؤمناً ويشهر عربيد كث الشعر سيفه في وجهك ظناً منه أن خوفك منه سيجعلك “تعرف الله”.
تخيل أن تركع دون صلاة وتبكي أمام الله وتسأله “هل تسمع دعائي يا الله؟ هل ترى أمتك؟”.

تخيل أن ترى مؤمناً مثلك، على صدره صليب، يُهجّر من بيته ويُسرقُ ماله وينهب ذهب زوجته أمام عينيه وعيون أطفاله، وأنت تصلي في عاصمة أخرى وتطلب الرحمة لخلق الله أجمعين.

تخيلي لو كُنتِ راهبةً تشاهد ذبح قسٍ عجوز أمامها وهي تردد : يَاأَبَتَاهُ، اغْفِرْ لَهُمْ، لأَنَّهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ مَاذَا يَفْعَلُون.

تخيلوا أن الله يسمع جميع أسئلتنا هذه…ويبكي.

Posted in اشياء عربية | تعليق واحد

ليلة البوكيمون الطويلة

كمن يضع أوراقه كلها على الطاولة مرة واحدة دون النظر إلى ذهول الطرف المقابل، أدخل قصص الحب دون كلفة حافية القدمين، أغني لحناً أحبه دون سابق إنذار، أطيّر فراشات من فستاني، أطعم العصافير من فتات خبزي المحمص صباحاً وأترك الباب موارباً لقطط الشوارع ليلاً، في حضرة الحب أتحول إلى محّارة كريمة غير عصية على البوح بما رأت في قاع البحر.

كمن يقلب الطاولة بحثاً عن بوكيمون تحتها دون النظر إلى ذهول الطرف المقابل، كنت أكب صحن الحب أرضاً في حضرة من لا أطيق، يصبح الحب عندي مثل الإكزيما مسبباً لحكة لا تُحتمل، أتحول إلى كتلة من ثقل الدم في شكل امرأة باردة، أرسم على وجهي ابتسامة صفراء مسمومة كفيلة بأن تجعل من هذا الوغد الوسيم أمامي يتحول من معجب إلى كاره.

في حضرة من لا أطيق أنا ذلك الكوم من الجفاف والجفاء وثقل الدم: خلطة سحرية تجعل من المتيم أمامي يلعني في سره. في حضرة من أطيق كنت أثرثر مثل نهر يجري فيبتسم قلبي قبل ثغري ويحمرّ وجهي مثل مصباح يضيء في العتمة.

في حضرة من لا أطيق: مغرورة مشغولة جداً باردة كثيراً، امرأة في شكل ثلاجة تلبس فستاناً.
في حضرة من أحب: آلة Juxebox تبث أغانٍ دون انقطاع

وجهان لفتاة واحدة، نصف قاتم، نصف مضيء.

Posted in اشياء عربية | تعليق واحد

التطبيع التركي الإسرائيلي: لمن تُقرع الأجراس؟

دون تنفيذ شرط رفع الحصار عن غزة، إسرائيل وتركيا تطبعان العلاقات بعد 6 أعوام من القطيعة وأنقرة تحصل على تعويضات.

‏التطبيع التركي الإسرائيلي يفسح المجال أمام تصدير الغاز الإسرائيلي إلى أوروبا عبر تركيا وفتح مكتب لتل أبيب في مقر الناتو بعد رفع الحظر التركي.

‏تركيا هي الطريق العملي المتاح لتصدير الغاز الفائض عن حاجات كيان الاحتلال الإسرائيلي نحو أوروبا،غاز يستخرج من أرض محتلة وسيمر بمباركة تركية.
‏بموجب اتفاق تصدير الغاز المستخرج من حقل لفياثان بالسواحل الفلسطينية المحتلة نحو أوروبا عبر تركيا، يعطي لأنقرة حق استهلاك جزء من هذا الغاز.
‏التطبيع التركي الإسرائيلي هو أولاً صفقة تجارية بين كيان الاحتلال وأنقرة سيمكن الجانبين من أرباح كل ذلك دون الاكتراث لما سمي بمأساة غزة.

‏قبل أشهر تحدثت تقارير إسرائيلية عن “تقدم غير مسبوق في المفاوضات بشأن تصدير الغاز الطبيعي الإسرائيلي إلى تركيا”، التطبيع كان الإطار لتنفيذها.

‏شركات إسرائيلية وأجنبية تمتلك حقوق استغلال حقل “ليفياثان” قالت إن أنقرة ستحصل على 8 إلى 10 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي سنويا.

هذا التطبيع سيسمح لأنقرة بتأمين نصف استهلاكها من الغاز الطبيعي بحلول عام 2020 اعتمادا على حقل ليفياثان الواقع في السواحل الفلسطينية المحتلة.

‏رغم العلاقات المقطوعة بين أنقرة وكيان الاحتلال إلا أن 15 شركة تركية عاملة في مجال الطاقة، بقيت تعمل على صفقة لاستيراد الغاز من حقل ليفياثان.

أما بخصوص ممثلية إسرائيل في مقر الناتو في بروكسيل، فأن رفع الحظر التركي عن التعاون بين الناتو وإسرائيل سبق الإعلان عن التطبيع بل كان إشارة واضحة إلى رغبة أنقرة في إتمام اتفاق التطبيع.

‏تل أبيب كانت تسعى منذ سنوات إلى فتح مكتب لها في الناتو وكانت تصطدم بالحظر التركي، أنقرة رفعت الحظر في خطوة واضحة للتعجيل بالتطبيع.
‏كيان الاحتلال ليس عضواً في الناتو لكن فتح ممثلية له في مقر الحلف في بروكسيل يعدّ خطوة لتعزيز ما تسميه تل أبيب “أمن إسرائيل”.

‏التطبيع التركي الإسرائيلي: صفقة غاز مربحة، آفاق لضمان أمن إسرائيل، تقارب تركي إسرائيلي على عدو واحد هو إيران ومحاولة تعويض لخسارة الحليف الروسي.

‏المشهد الميلودرامي لهذا التطبيع يتمثل في هدية تركيا لغزة: مستشفى سيستقبل ضحايا الاعتداءات الإسرائيلية القادمة التي قد تكون رداً على تخبط حماس أو استباقاً له.

Posted in اشياء عربية | أضف تعليقاً

فلسطين

نحن اللقطاء المنسيون المهزومون على بكرة أبينا، الشرفاء والوضيعون، الشريفات والمومسات، تجار الخبز والسلاح والمخدرات وبائعو الحلوى على قارعة الطريق، تجار السوق السوداء المنتعشة على الحدود في زمن الحروب، كتاب البلاطات الملكية والأميرية والقصور الجمهورية وكتاب المنافي والسجون، المرتزقة من كل شيء والمتسولون لكل شيئ، شعراء النصر والخسارة، شعراء اللذة والحب والوعود الكاذبة، محللو الخطط الدفاعية الاستراتيجية المرتزقة من حروب الخليج الأولى والثانية والثالثة والتي ستعقبها، ممثلو الدرجة الأولى والأخيرة وما بينهما، الثوار حقا والثوار بالصدفة وبالبترودولار، سجناء الحق العام والسجناء السياسيون ، المعذبون في الزنزانات والمعذبون خارجها، العاطلون عن العمل والعاطلون عن الأمل، المحبون للحياة والشاتمون لها، المحبون والكارهون لكل شيء
صحفيو القنوات العربية الثرية وصحفيو الصحف المفلسة المقفلة لأجل غير معلوم، المقامرون والقوادون، المترنحون حباً والمترنحون سكراً وانكساراً على قارعة الطريق، كفار ومؤمنون، نحن العرب المصنفون في آخر تصنيفات بلادنا “كفاراً ومؤمنين والبين بين” نعيش حالة اغتراب لا تنتهي في أوطاننا، آوينا منذ فطمونا إلى حضن الجدة الحنون “فلسطين” تلك التي لا تسألنا “ابن من أنت ”؟.

Posted in اشياء عربية | أضف تعليقاً